ورشة عمل عن أدارة الأزمات Crisis Management

ورشة عمل عن أدارة الأزمات Crisis Management
برعاية السيدة عميد كلية اقتصاديات الاعمال الاستاذة الدكتورة وفاء جعفر امين المهداوي ، وبحضور السيدة معاون العميد للشؤون العلمية المدرس الدكتورسحر فتح الله محمد علي ، والسيدة رئيس قسم اقتصاديات ادارة المصارف الاستاذ المساعد فريال مشرف ورئيس قسم اقتصاديات ادارة الاستثمار والموارد  المدرس الدكتور منى كامل. نظم قسم اقتصاديات ادارة المصارف في كلية اقتصاديات الاعمال ورشة عمل عن إدارة الأزمات ، اليوم الخميس الموافق 27/12/ 2018. وقد تم استضافة الدكتور علاء عبد الخالق حسين المندلاوي رئيس مؤسسة العراقة للتنمية والثقافة ومدير البورد الالماني للتدريب لتقديم هذه الورشة ، وتولت الاستاذة الدكتورة نغم حسين نعمة التدريسية في القسم ادارة هذه الورشة مع المدرس بركة بهجت احمد مدرس مادة ادارة الازمات في القسم. تناولت الورشة في مستهلها التعريف بالأزمة ، والتي هي الاستعداد لما قد لا يحدث والتعامل مع ما حدث ، إذ لا يخفى على المتابع لسير الأحداث بخاصة السياسية منها ما للأزمات من دور في تاريخ الشعوب والمجتمعات سواء على صعيد الهدم أو البناء, وقراءة متأنية لدور الأزمة بشكل عام يفضي بنا إلى تلمس خيط يقودنا إلى حقيقة مفادها ان المجتمعات التي اعتمد الهرم القيادي فيها على فرق خاصة وكفؤة في التعامل مع الأزمات كانت أصلب عودا وأكثر على المطاوعة والاستمرار من قريناتها التي انتهجت أسلوبا مغايرا تمثل بالتصدي المرتجل والتعامل بطرق غير مدروسة سلفا مع بؤر الصراع والتوتر ما أدى بالتالي إلى ضعفها وتفككها ، فالأزمات ظاهرة ترافق سائر الأمم والشعوب في جميع مراحل النشوء والارتقاء والانحدار. في الأحداث التاريخية الكبرى نجد انه بين كل مرحلة ومرحلة جديدة ثمة أزمة تحرك الأذهان وتشعل الصراع وتحفز الإبداع وتطرق فضاءات بٍكر تمهد السبيل إلى مرحلة جديدة , غالبا ما تستبطن بوادر أزمة أخرى وتغييرا مقبلا آخر، وكان لنمو واتساع ، المجتمعات ونضوب الموارد المتنوعة وشدة المنافسة السياسية والاقتصادية الكلمة الفصل في طول حياة الأزمات إلى حد أصبح تاريخ القرن السابق على سبيل المثال يشكل سلسلة من أزمات تتخللها مراحل قصيرة من الحلول المؤقتة , ومن هنا فقد نشأت أفكار جدية من أجل دراسة وتحليل الأزمة ومحاولة الخروج منها بأقل الخسائر وتأخير الأزمة اللاحقة إن تعذر تعطيلها. الهدف من الورشة: تعشيق المعرفة النظرية لدى لطلبة المرحلة الرابعة/ قسم اقتصاديات ادارة المصارف في الكلية (احدى المواد الدراسية في القسم مادة ادارة الازمات) ، مع المعرفة التطبيقية من خلال تناول ازمات حقيقية في مجتمعنا العراقي وتحليلها ومن ثم التوصل الى حلول ناجعة لها. هذا وقد تم تقسيم طلبة المرحلة الرابعة الى ثلاثة فرق عمل لإدارة الازمات وكالاتي: –
الفريق الاول تناول ازمة السيول وتلوث المياه.
الفريق الثاني تناول ازمة الموازنات العامة والاختلالات والعجز.
 الفريق الثالث ازمة السير والازدحامات.